مـــنتديــات  شــوســات

مـــنتديــات شــوســات (http://showsat.org/index.php)
-   المـنتــدى الإسلامي العـام (http://showsat.org/forumdisplay.php?f=34)
-   -   محاربة الإسلام للخرافات و الشعودة (http://showsat.org/showthread.php?t=10870)

houcine1 11-04-2013 11:02 AM

محاربة الإسلام للخرافات و الشعودة
 
http://oi42.tinypic.com/6sq25k.jpg

مفهوم الخرافــات
الخرافات هي كلّ الأفكار والممارسات والعادات التي لا تستند إلى اي تبرير عقلي ولا تخضع إلى اي مفهوم علمي سواء من حيث النظرية والتطبيق.

ويمكن القول أنها حكايات يتضح فيها دور البطل الذي يجاهد أو يكابد ، ويقوم بسلسلة من المخاطرات حتى يستطيع بها تحقيق هدفه ، وتدخل في الخرافات قوى خارقة غير مرئية كالعفاريت والجان والكائنات المسحورة ، وترتبط الخرافات بفلكلور الشعوب، حيث أن الخرافة عادة ما تمثل إرثًا تاريخيًا تتناقله الأجيال. .

مظاهر الخرافات قبل و بعد الإسلام
لقد جاء الإسلام وأخرج الناس من ظلمات الجهل إلى النور العظيم و حررهم من الأوهام والاعتقادات التي كانوا يعيشونها فمثلا عبادة الأصنام التي شاعت قديما و قول أنها تنفع و تضر لكن و مع الأسف ، رغم مجيء الإسلام و كل التحضر فمظاهر الخرافات مازالت متفشية في المجتمع الإسلامي و من بعض هذه المظاهر .
ـ تقول إحدى الخرافات أن تعليق حدوة الحصان على مدخل البيت يجلب الحظ ويبعد الشر.
ـ و قصص بعض الأولياء الصالحين
ـ الكهانة والعرافة والسحر، وتعليق التمائم والتطير (التشاؤم) وغير ذلك و في حديث نبوي قال (ص): من أتى عرافا أو كاهنا فقد كفر بما أنزل على محمد
مفهوم الشعوذة
تسمى الشعوذة بالسحر الأسود ويمكن اعتباره فرعا من فروع السحر الذي يستند على استحضار مايسمى بالقوى الشريرة أو قوى الظلام التي يطلب مساعدتها عادة لإنزال الدمار أو إلحاق الأذى أو تحقيق مكاسب شخصية. هناك جدل حول تقسيم السحر من الأساس إلى سحر أسود وسحر أبيض فكل سحر هو أسود حسب اليهودية والمسيحية والإسلام والبوذية والهندوسية ولكن هناك انطباعا قديما أن بعض السحر هدفه الخير ويلاحظ هذا الانطباع في كتابات عديدة ومن أحدثها وأكثرها انتشارا قصص هاري بوتر. كان الاعتقاد السائد بأن للمشعوذ بالفعل قدرة على إنزال المرض أو سوء الحظ أو العقم وحالات أخرى ولا يزال هذا النوع من الاعتقاد سائدا في العصر الحديث بصورة محدودة لدى البعض

موقف الإسلام من الخرافات و الشعوذة



لقد جاء الإسلام و كرم عقل الإنسان ،و جعله يميز به الحق من الباطل لكن أغلب الناس معظمهم مثقفين لا يحسنون استغلال العقل ليتم الإيمان بتلك الخرافات و الشعوذة مع علمهم بتجنب سبع موبقات التي ذكرها الرسول (ص) فقيل ما هي قال (ص) :الشرك بالله، والسحر، وقتل النفس التي حرم الله إلا بالحق، وأكل الربا، وأكل مال اليتيم، والتولي يوم الزحف، وقذف المحصنات الغافلات المؤمنات و لهذا فإن موقف الإسلام من الخرافات والشعوذة هو البعد عنها وعمن يعملها وعدم تصديق أهلها والتأثر بهم ، والالتزام بما هو مشروع من الأسباب مع الاستعانة بالله في قضاء الحوائج والرقي بالرقى الشرعية



الإسلام دين العقل بامتياز و هو يرفع شأنه و يميز به الإنسان عن باقي الكائنات الأخرى ، لكن هذا لم يغير بعد الواقع المعاش ، فكثير من الناس لازالوا يؤمنون بتلك الخرافات التي انتشرت في العصر الجاهلي ، كما أنهم يداومون على ذلك الفعل، فعل الشعوذة و فعل السحر و قد قال الله تعالى فيمن يتعلمون السحر "و يتعلمون ما يضرهم و لا ينفعهم " لذا فالمسلم لا بد أن يحكم ما وهبه الله من نعمة الدين المنافية للخرافات و الشعوذة ،و نعمة العقل التي بها نحارب هده الخرافات و المشعوذين . إضافة إلى ترك الأمر كله لله فإذا أراد سبحانه شيئا يقول له كن فيكون ، و مشيئته تعالى لا تماثلها مشيئة


من آمن بالخرافات و الشعوذة لا تقبل منه الصلاة اربعين ليلة

mohamed riad 11-05-2013 03:22 PM

رد: محاربة الإسلام للخرافات و الشعودة
 
بارك الله فيك أخي الكريم


الساعة الآن 11:41 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2013, Jelsoft Enterprises Ltd